الموساد الإسرائيلي
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 13-12-2021

اقترح “رؤوفين شيلواح” المقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي “بن غوريون” تأسيس هيئة مركزية لإدارة النشاطات الأمنية والاستخباراتية، وهو ما تحقق بالفعل في 13 ديسمبر عام 1949 عندما تأسس جهاز “الموساد”.

المهمات الرئيسية
• إدارة شبكات التجسس وتجنيد العملاء في الأقطار الخارجية.

• إدارة المعلومات العلنية التي تُنشر في الصحف والدراسات حول العالم.

• تقييم أوضاع الدول العربية والتخطيط للخطوات المناسبة وفق المعلومات السرية المتوفرة.

• إحباط تطوير القوة العسكرية للدول المعادية وتنفيذ عمليات خاصة خارج حدود إسرائيل.

أشهر الاغتيالات
• غسان كنفاني: الناطق باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اغتيل ببيروت إثر انفجار عبوة ناسفة.

• سميرة موسى: أول عالمة ذرة مصرية، اغتيلت بأميركا في حادث مروري مدبّر.

• عباس الموسوي: أمين عام حزب الله، اغتيل بلبنان نتيجة قصف مروحي.

• فتحي الشقاقي: رئيس حركة الجهاد الإسلامي، اغتيل في مالطا.

• محسن فخري زاده: المسؤول الأول عن البرنامج النووي الإيراني، اغتيل بإيران في تبادل لإطلاق النار.

الانتقام من النازية
كانت عمليات مطاردة الضباط النازيين على رأس أولويات جهاز الموساد، وتعد عملية القبض على الضابط النازي البارز “أدولف إيخمان” وترحيله من الأرجنتين الى إسرائيل ثم محاكمته وإعدامه من أشهر عمليات الموساد عبر تاريخه.

اختراق طبقة الحكم بسوريا
استخدم الموساد اليهودي المصري “إيلي كوهين” في ستينيات القرن الماضي لاختراق طبقة السياسيين والعسكريين بسوريا، بعدما درس الإسلام وحفظ القرآن وأتقن اللهجة السورية، قبل أن يُكشف ويعدم عام 1965 وسط ذهول الجميع.

الحرب المقدسة
تعد الفترة بين عامي 1968 – 1973 التي كانت تحت قيادة “تسفي زامير” أهم فترات الموساد عبر تاريخه، إذ شن أكبر حرب استخباراتية عرفها الجهاز وأطلق عليها “غضب الرب”، لكنها انتهت بهزيمة كبرى في حرب أكتوبر.

دائرة مغلقة
لم يتول رئاسة جهاز الموساد منذ تأسيسه سوى 13 شخصاً فقط، آخرهم “دافيد برنياع” الذي تولى المنصب العام الجاري.