التحكم بأدمغة البشر
بالمختصر - تم النشر بتاريخ 20-12-2021

أسلحة يٌزعم أنها تتحكم بالدماغ البشري، تستخدمها الصين ضد مسلمي الإيغور وهي تهمة توجهها الولايات المتحدة لشركات ومراكز صينية، وتقول إن هذه الجهات تطوّر تكنولوجيا حيوية لأغراض عسكرية تٌستخدم ضد الأقليات في الصين.

وذكرت تقارير أن من ضمن التقنيات المطورة، أسلحة تعمل على “التدخل في وعي الإنسان”، وأوضح خبراء أن هناك تقنيات تٌمكّن من الاتصال المباشر بين دماغ الإنسان وأجهزة خارجية، وكشفت رويترز في وقت سابق عن مشروع تجري فيه أبحاث جينية على عسكريين في منطقة “تبت” تديره “الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية العسكرية” وشركة كبرى تعمل في مجال الجينات.

أدرجت الحكومة الأمريكية الأكاديمية الصينية إضافة الى 11 مركزاً في القائمة السوداء لمنع صادراتها الى الولايات المتحدة، من جهتها أدانت الصين الخطوة واعتبرتها “قمعاً غير مبرر”.