احمي نفسك من الابتزاز الجنسي على الانترنت
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 09-01-2022

اليوم تُعاني الكثير من الفتيات اللواتي يتعرضن للابتزاز من الارتباك والخوف وهو ما قد يدفعهنّ إلى اتخاذ قراراتٍ خاطئة يمكن أن تزيد من سوء الموقف، وأثبتت البحوث والإحصائيات أن شخص واحد من بين 100 من الممكن أن يتعرض لمثل هذه الحالات.. ولكن كيف يجب أن يكون التصرف الصحيح وما هي أفضل طريقة لمواجهة الابتزاز؟

للوقاية من الابتزاز الجنسي
• لا تنشر ما يعرّضك للحرج: لا تشارك أي مواد محرجة لك على الإنترنت، أو مع أي شخص مهما بلغت ثقتك فيه، وتذكّر أن ما تشاركه على الإنترنت يبقى للأبد، حتى لو حذفته.

• الخصوصية: امنع الغرباء من الوصول الى معلوماتك الشخصية وصورك عبر منصات التواصل، أو حتى التواصل معك بالتعليقات أو الرسائل.

• الحماية: لا أحد بمأمن من التعرّض للاختراق، لكن حرصك على اتباع قواعد الأمان الرقمي قد يجنبك مخاطر الوقوع ضحية الابتزاز.

ماذا لو تعرّضت للابتزاز؟
• لا تحذف أي رسائل بينك وبين الشخص الذي يهددك، فجميعها تمثّل أدلة إدانة.

• لا تتفاوض ولا تتواصل مع الجاني بأي شكل، ذلك سيمثّل ضغطاً نفسياً عليه، ويحرمه من إثارة مخاوفك واستدراجك.

• لا تسكت، أبلغ السلطات المحلية عن محاولة الابتزاز. وارفع شكوى لمنصة التواصل التي يحاول الجاني ابتزازك من خلالها.

• لا تكن وحيداً، شارك مشكلتك مع من تثق، ولا تخض المعاناة وحدك، وتذّكر أنك لست الجاني، بل الضحية.

• احصل على استشارة، لا تتردد في الحصول على استشارة سواء بشأن التصرف القانوني ضد الجاني، أو استشارة نفسية.

تتبّع قصتك
لزيادة الاطمئنان، إذا أردت معرفة الى أي مدى انتشرت المواد التي ابتزّك الجاني بها فيمكنك استخدام أداة “Google Alert”. تتيح الخاصية إبلاغك عبر بريد غوغل (Gmail) الخاص بك بكل ما يُنشر على الإنترنت ويتعلق بموضوع معين مستخدماً كلمات بحث معينة، مثلاً: اسمك، اسم مكان، صورة، قضية، حادثة، إلخ.