علماء نوويين فقدتهم ايران
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 06-03-2021

مسعود علي محمديسلسلة اغتيالات العلماء الإيرانيين بدأت 12 يناير 2010 بقتل أستاذ الفيزياء في جامعة طهران مسعود علي محمدي، في انفجار دراجة نارية أمام منزله، ووجهت إيران وقتها اتهامات لإسرائيل وأمريكا باغتياله.

مجيد شهرياريفي 29 يناير 2010، اغتيل الأستاذ في مؤسسة الطاقة الذرية الإيرانية، مجيد شهرياري، بعد انفجار مفخخة في طهران. ويعد شهرياري أحد المسؤولين عن أكبر المشروعات النووية الإيرانية.

درايوش رضائي نجاداغتال مسلحون على دراجة نارية عالم الفيزياء، درايوش رضائي نجاد، في 23 يوليو 2010 في طهران، واتهم رئيس البرلمان الإيراني وقتها إسرائيل والولايات المتحدة بارتكاب “عمل إرهابي” وهو ما نفته واشنطن.

مصطفى أحمدي روشنانفجرت في 11 يناير 2012 قنبلة في سيارة المهندس الفيزيائي النووي، مصطفى أحمدي روشن، الذي كان يعمل في مركز تخصيب اليورانيوم في نطنز، وأدى ذلك الى قتله.

محسن فخري زادهأعلن الإعلام الرسمي الإيراني اغتيال العالم فخري زاد، في 27 نوفمبر 2020، إثر هجوم مسلح استهدف سيارته في طهران. وتوعد مسؤولون إيرانيون بالانتقام والرد “القاسي”.