خطر ثقب الأوزون

توجد طبقة الأوزون – وهي إحدى المكونات الطبيعية الغلاف الجوي – على ارتفاع من 10 إلى 50 كيلومترا فوق سطح الأرض.

وتتكون من غاز نادر يطلق عليه “الأوزون”، وتمثل درعاً واقية لكوكب الأرض والإنسان، ضد الكثير من أنواع الأشعة الخطرة على الإنسان والبيئة التي يعيش عليها.

وتآكل طبقة الأوزون يؤدي إلى نفاذ أشعة الشمس فوق البنفسجية، وهو ما يتسبب في تغيرات بيئية على سطح الأرض، وأمراض سرطانية الإنسان، وحدوث تقلبات جوية حادة وارتفاع درجة الحرارة عن المعدلات الطبيعية مما يؤدي إلى إذابة الجليد في القطبين وارتفاع منسوب البحر واحتمال إغراق الشواطيء.

كما يؤدي ثقب الأوزون إلى انخفاض الخصوبة الزراعية وإنتاجية الأرض. يتسبب به تصاعد الغازات الصناعية، والمواد المستعملة في أجهزة التبريد والمبيدات الحشرية.

شاركنا بمعلومة عن الموضوع