مدى فعالية تطبيقات تعلم اللغة
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 11-03-2021

نظرة عامة

صدرت دراسة بتاريخ 4 يونيو 2020، أجرها مجموعة من الباحثين مُركزين على تطبيق “BABBEL”، وهو منصة إلكترونية شهيرة لتعلم اللغة، لمعرفة ما إذا كانت هذه التطبيقات فعالة في تعلم اللغات كما تدّعي.

المشرف على الدراسة

شون لوين، مدير برنامج دراسات اللغة الثانية، وأستاذ في قسم اللغويات واللغات الجرمانية والسلافية والآسيوية والأفريقية في جامعة ولاية ميشيغان.

مساعد باحث

دانيال إسبيل، خريج دكتوراه حديث في دراسات اللغة الثانية من جامعة “MSU”.

التفاصيل

• أجرى لوين الدراسة على 85 طالباً جامعياً في جامعة ولاية ميشيغان تطبيق “بابل” لمدة 12 أسبوعاً لتعلم اللغة الإسبانية.

• أجرى الطلاب اختباراً سابقاً لتقييم إجادتهم الشفوية والمفردات والقواعد الموجودة في اللغة الإسبانية.

• خضع الطلاب الـ54 الذين أكملوا جميع متطلبات الدراسة للاختبار نفسه مرة أخرى بعد انقضاء 12 أسبوعاً لمعرفة مقدار المعرفة التي اكتسبوها.

النتائج

• أظهرت النتائج أن جميع الطلاب تقريباً الذين أكملوا المتطلبات تحسّنوا في إجادتهم للغة الإسبانية و / أو قدرتهم على التواصل.

• ارتبطت مكاسب التعلم من حيث الكفاءة الشفوية والقواعد والمفردات مع مقدار الوقت الذي استثمره الطلاب في استخدام التطبيق.

• قال لوفين: “تؤكد هذه النتائج أن استخدام التطبيقات ومنصات التعليم يمكن أن تسهّل تطوير مهارات الاتصال الشفوي وليس فقط اكتساب القواعد والمفردات”.