أثر النحلة
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 29-01-2021

مجهود كبيرالنحل هو المسؤول عن تلقيح ثلثي محاصيل العالم و85% من مختلف أنواع الأزهار.

عسل مشتركيشاركنا النحل في العسل الذي ينتجه، اذ ينتج من 2 الى 3 أضعاف ما يحتاجه، ويكثر انتاجه في الشتاء لتخزين طعامه.

كائن منتجتمتد دورة حياة النحلة من 5 الى 6 أسابيع، تنتج خلالها 12 ملعقة عسل. أما الملكة فقد تعيش حتى خمسة أعوام. تبلغ سرعة النحل 25 كم في الساعة، وعدد ضربات أجنحتها 200 ضربة في الثانية.

نزعة بشريةيتأثر النحل بالكافيين كالبشر تماماً، فيصبح أكثر نشاطاً اذا امتص رحيق أزهار شجرة القهوة. كما يميل الى المذاق الحلو، فيفضل الأزهار التي تحتوي على سكريات أكثر.

النحلة رمزاًاتخذت بعض الحضارات من النحلة رمزاً للدلالة على معنى معين، في مصر القديمة رمزت للملك والسلطة، وفي عصر النهضة رمزت للحب، وفي كثير من الأعمال الأدبية على مر التاريخ استخدم كنموذج للمجتمع البشري.