حقائق عن الدولفين
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 05-02-2021

رئة لا خياشيم

لا تمتلك الدلافين خياشيم تتنفس بها، بل رئتين، فتخرج الى السطح وتستنشق الهواء عبر فتحة فوق رأسها، ثم تغلقها العضلات بقوة عندما تغوص في الماء، ولا يمكنها التنفس من الفم كما الانسان. وتستطيع الدلافين أن تحبس أنفاسها لعدة دقائق، لكنها تتنفس عادة نحو 4 أو 5 مرات كل دقيقة.

نوم بعين واحدة

تطفو الدلافين على سطح الماء عندما تنام، أو تسبح ببطء شديد، لكنها تظل واعية حتى في أوقات نومها، فتُريح كل نصف من دماغها على حدة، وتغلق العين اليسرى عندما ينام نصف المخ الأيمن والعكس بالعكس. كما تأخذ قيلولة تتراوح بين 15 و 20 دقيقة، وتكرر ذلك عدة مرات في اليوم.

الذيل يولد أولاً

تتراوح مدة حمل معظم الدلافين بين 9 الى 17 شهراً، وحين تلد الجنين يخرج الذيل أولا بدلاً من الرأس، كي لا يغرق أثناء عملية الولادة.

غرف المعدة

تمتلك الدلافين أسناناً بالطبع، لكنها لا تستخدمها لمضغ الطعام، بل لصيد الفريسة فقط وابتلاعها كاملة، حيث يتم الهضم في معدتها التي تحتوي على غرف متعددة، احداها مخصصة للهضم، وأخرى لتخزين الطعام قبل هضمه.

سر بشرتها الملساء

هل لاحظت أن بشرة الدلافين ملساء بشكل مدهش؟ السر وراء ذلك أن الطبقة الخارجية من جلدها تستبدل كل ساعتين بخلايا جلدية جديدة، فتكون ملساء لتجددها كثيراً.

قدرات قتالية

يتم تدريب بعض الدلافين على القتال والعثور على السباحين الأعداء وتحديد مواقع الألغام المائية وحراسة الترسانات النووية، واستخدمها الجيش الأميركي سابقاً في النزاعات بفيتنام والخليج العربي.