حيوانات جاسوسية
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 05-02-2021

القطط

تبنت وكالة المخابرات المركزية الأميركية في الستينيات مشروعاً لاستخدام القطط في عمليات تجسس بزرع أجهزة تنصت داخلها، لكن العملية فشلت في يومها الأول بعدما دهست سيارة قطة التجسس خارج السفارة السوفياتية في واشنطن.

الدلافين وأسود البحر

دربت البحرية الأميركية الدلافين وأسود البحر على اكتشاف السباحين والغواصين المشتبه بهم، وتحديد مواقع الألغام الموجودة تحت الماء.

الحمام الزاجل

كان الحمام الزاجل جزءاً مهماً في اتصالات الجيشين الأميركي والبريطاني خلال الحربين العالميتين، فنقلوا 90% من رسائلهما خلال الحرب العالمية الثانية.

الخفافيش الحارقة

خلال الحرب العالمية الثانية اقترح طبيب أسنان تزويد مليون خفاش بأجهزة حارقة صغيرة، واسقاطهم فوق المدن اليابانية لتدخل الى مبانيها وتفجرها.. لم تنفذ الفكرة، لكن أجريت العديد من التجارب أدت احداها الى احراق حظيرة طائرات بالخطأ.

القرد المُعدم

تقول أسطورة إن سفينة فرنسية تحطمت قبالة ساحل شمال شرقي انجلترا خلال الحروب النابليونية، ولم يكن سكان مدينة هارتلبول قد عرفوا القرود بعد، فخافوا من قرد هناك ومن لغته الغريبة، واعتبروه جاسوساً فرنسياً متنكراً فحكموا عليه بالموت شنقاً.