حقائق عن السلحفاة
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 05-02-2021

ليست بطيئة

عرُف عن السلحفاة البرية أنها بطيئة لأن سرعتها لا تتجاوز 0.48 كلم في الساعة، ولكن الأنواع البحرية تصل سرعة سباحتها الى 35 كلم في الساعة.

درع منذ الصغر

للسلحفاة قوقعة تنمو معها منذ الولادة، وتتكون من مجموعة من العظام تتجاوز 50 عظمة، وهي جزء أساسي من هيكلها العظمي، بما في ذلك العمود الفقري والقفص الصدري، لذا لا تنتظر خروج السلحفاة منها كما تصورها أفلام الكرتون.

لغة مشفرة

من خلال تسجيلات تحت الماء، توصل علماء في البرازيل الى أن بعض أنواع السلاحف النهرية تصدر أصواتاً للتواصل بها مع صغارها، وقد لا يكون لها تفسير دقيق، الا أنها تبدو وسيلة لتبادل المعلومات.

أليفة ولكن

تحمل السلاحف بكتيريا السالمونيلا في أمعائها بشكل طبيعي، لذا يصعب تمييز السلاحف المصابة من السليمة، مما يجعل تربيتها في البيت خطراً على الأطفال والمسنين خاصة، فإصابتهم بالبكتيريا تسبب ارتفاع درجة الحرارة والاسهال الحاد وأعراضاً أخرى خطيرة.

مصير كالديناصورات؟

السلحفاة موجودة على الأرض قبل الديناصورات، وهي من الحيوانات المعمّرة. والآن يوجد 130 من أصل 300 نوع من أنواع السلاحف معرضة للانقراض، بسبب التلوث البيئي، والصيد الجائر، والبيع غير الشرعي.