أمراض المسابح
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 05-02-2021

تهيج العيون والرئتينالكلور ليس له رائحة، لكن رائحة المسابح القوية سببها مادة تنتج من اختلاط الكلور المعقم للمياه مع العرق ومساحيق التجميل وما يخلفه السباحون، هذه المادة تسبب التهابات في العيون والرئتين.

الاسهالأكثر الأمراض التي تسببها المسابح شيوعاً، لاحتوائها على بكتيريا قادرة على العيش لأيام في المياه حتى مع تنظيفها، لأن بعضها مقاوم للكلور.

أذن السبّاحالمياه الملوثة تسبب التهاب الأذن الخارجية فتسبب حكة داخل الأذن، وانتفاخاً واحمراراً خارجها. أكثر المصابين به من الأطفال حيث يسبب لهم آلاماً شديدة.

التهاب الجهاز التنفسياستنشاق بخار الماء الساخن أو المكوث في غرف البخار الملوثة “بالبكتيريا الفيلقية” قد يسبب التهابات بالجهاز التنفسي.

الطفح الجلديتعرض الجلد لفترة طويلة لمياه ملوثة ببكتيريا “الزائفة الزنجارية” قد تصيبه بالتهاب يظهر على شكل طفح أحمر أو انتفاخات جلدية أو تقيح.